Untitled Document
مختارات
يجب أن يكون العبد مستمراً على طاعة الله ، ثابتاً على شرعه ، مستقيماً على دينه لا يروغ روغان الثعالب يعبد الله في شهر دون شهر .. أو في مكان دون آخر .. أو مع قوم دون آخرين .. لا .. وألف لا !! بل يعلم أن رب رمضان هو رب بقية الشهور والأيام ، وأنه رب الأزمنة والأماكن كلها ، فيستقيم على شرع الله حتى يلقى ربه وهو عنه راض . قال تعالى { فاستقم كما أمرت ومن تاب معك } [هود:112] وقال عز وجل { فاستقيموا إليه واستغفروه } [فصلت:6] أخي الكريم : جدير بكل مسلم يخاف الله تعالى أن يقف مع نفسه بعد هذا الشهر الكريم ليحاسبها ، فمحاسبة النفس من أنجع الأدوية بإذن الله لإصلاح القلوب وحثها على الخير ، وها نحن قد ودعنا رمضان المبارك بأيامه الجميلة ولياليه العطرة الفواحة بالروحانية ، ودعناه ومضى ، ولا ندري هل سندركه في عام قادم أم ستنتهي آجالنا دونه ؟
أخي المسلم: لا شك أن المسلم مطالب بالمداومة على الطاعات، والاستمرار في الحرص على تزكية النفس. ومن أجل هذه التزكية شُرعت العبادات والطاعات، وبقدر نصيب العبد من الطاعات تكون تزكيته لنفسه، وبقدر تفريطه يكون بُعده عن التزكية. لذا كان أهل الطاعات أرق قلوباً، وأكثر صلاحاً، وأهل المعاصي أغلظ قلوباً، وأشد فساداً. والصوم من تلك العبادات التي تطهِّر القلوب من أدرانها، وتشفيها من أمراضها.. لذلك فإن شهر رمضان موسمٌ للمراجعة، وأيامه طهارة للقلوب. وتلك فائدة عظيمة يجنيها الصائم من صومه، ليخرج من صومه بقلب جديد، وحالة أخرى. وصيام الستة من شوال بعد رمضان، فرصة من تلك الفرص الغالية، بحيث يقف الصائم على أعتاب طاعة أخرى، بعد أن فرغ من صيام رمضان. وقد أرشد أمته إلى فضل الست من شوال، وحثهم بأسلوب يرغِّب في صيام هذه الأيام.. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « من صام رمضان ثم أتبعه ستاً من شوال كان كصيام الدهر » [رواه مسلم وغيره]. قال الإمام النووي رحمه الله : قال العلماء: ( وإنما كان كصيام الدهر، لأن الحسنة بعشر أمثالها، فرمضان بعشرة أشهر، والستة بشهرين..).
هاهي أيام رمضان قد انقضت، ولياليه قد تولت. انقضى رمضان و ذهب ليعود في عام قادم، انقضى رمضان شهر الصيام و القيام، شهر المغفرة و الرحمة ... انقضى رمضان و كأنه ما كان. إيه رمضان ماذا أودع فيك من صالحات، و ماذا كتبت فيك من رحمات، كم من صحائف بيضت، وكم من رقاب عتقت، وكم حسنات كتبت، انقضى رمضان و في قلوب الصالحين لوعة، وفي نفوس الأبرار حرقة، و كيف لا يكون ذلك وها هي أبواب النار تفتح، و مردة الجن تطلق بعد رمضان ... انقضى رمضان : فيا ليت شعري من المقبول فنهنيه و من المحروم فنعزيه.
1 2 34

جديد الصوتيات الامازيغية

.:: المزيد ::.

جديد المقالات والقصص

.:: المزيد ::.

جديد الصوتيات العربية
المزيد
جديد المرئيات الامازيغية
خطبة عيد الفطر
ما تيسر من صلاة التراويح 27 رمضان 1435
دعاء القنوت -ليلة 27 رمضان 1435
أجواء إحياء ليلة 27 رمضان 1435 بمسجد الحي العسكري
الفوائد الحسان من قصة  امرأة عمران - الجزء 3
صلاة التراويح بمسجد السنة حي المطار الناظور
فضل القرآن الكريم و آداب طلب العلم
رسائل إلى الشباب
 وإذا سألك عبادي عني فإني قريب
الشباب بين الصحبة الصالحة و رفيق السوء
موعظة مؤثرة بمقبرة ببني أنصار
إحذر أنواع الظلم
الفوائد الحسان من قصة  امرأة عمران - الجزء 2
صلاة التراويح بمسجد سلمان الفارسي بني انصار
قصة توبة الغامدية
 دقة بدقة
ما تيسر من سورة الفرقان
ما تيسر من سورة الإسراء
الفوائد الحسان من قصة  امرأة عمران - الجزء 1
رمضان و السباق إلى الجنان

.:: المزيد ::.

جديد المكتبة الاسلامية

.:: المزيد ::.

جديد الصور
جديد الفتاوى

.:: المزيد ::.

يد بيد ... نمضي على طريق الصالحات
ركن الاأخوات
 
جديد المقالات والقصص
فتاوى نسائية
جديد الصوتيات والمرئيات

Facebook

twitter

Soundcloud0

Youtube

00346796109

البحث

البحث في

عدد الزوار

انت الزائر :1205449
يتصفح الموقع حالياً : 177

Powered by: MktbaGold 6.5